انواع مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة

تنقسم هذه المستحضرات الى اربعة اصناف:


طبيعية: وهي المنتجة من من مواد طبيعية وليس اصطناعية, وقد لاتكون مفيدة. فليس كل طبيعي مفيد ,ولا أن كل اضطناعي ضار, بل إن بعض المستحضرات الاضطناعية اّمن. 

خضراء:هي المستحضرات الطبيعية الاّمنة ,اي خالية من المكونات الصناعية,ولكن قد لاتكون فعالة.

النظيفة: وهي المستحضرات التي تخلو من المواد الكيميائية التي قد تكون ضارة. 

العضوية: وهي التي مكوناتها من الزراعة العضوية, وتنتج وتصنع في بيئة سليمة واّمنة لصحة الإنسان.

أهمية الوعي

كثير من العناية لأجل الصحة ,وبعضها بهدف الجمال😁😁


الجمال كلمة سحرية تدير الرؤوس كما أنه مطلب مهم لكل انثى.
لأجل الجمال تنفق الأنثى أموالا طائلة وتقضي الكثير من وقتها امام المرأة.
من مستحضرات عناية وتجميل ,لأجهزة ليزر ازالة شعر,شد البشرة ونضارتها..
الى عمليات جراحية...وهذه أخر مرحلة تلجأ لها الساعية وراء الجمال..
بعد اليأس من المستحضرات والأجهزة...!
ماذا تعرف الفتاة والمرأة عن تركيب هذه المستحضرات,وكيف تعمل؟ 
هذه الأجهزة واّلية عملها؟
وماذا بعد العملية؟ هل ستكون نتيجتها مرضية من اول مرة؟ام هناك حاجة لأخرى..!
مستحضرات التجمل والعناية البسيطة ليست بسيطة...بل ان بعضها معقدة التركيب 
او تركيبات شبه سرية .قليل ما تكون مكونات طبيعية , وكثيرمن الصناعية.
المستحضرات والأجهزة (خاصة الليزر), قد تخلف عن استخدمها حروقا او تصبغات جلدية قد لاتزول .
اما الجراحات فحدث ولا حرج....قليل الرضا عنه من اول مرة.
إنه الجمال يا سيداتي وانساتي..!



الجمال المهمل..


أجزاء مهملة( بفتح الميم الثانية) :


هناك أحزاء من الجسم يلزمها هي الأخرى عناية خاصة ومكثفة , ذلك أنها اكثر أجزاء تتعرض للإهمال ,
برغم أنها أكثر الأجزاء تأثرا بالتغييرات التي تطرأ على الجسم من نقص الرطوبة وتروية الماء, الى تذبذب الوزن صعودا وهبوطاً. 
وايضا من سؤ اختيار الملابس الغير مناسبة للحجم, الى رداءة خامة الملابس ,كالنايلون وغيره من مواد صناعية.
وهي الاجزاء الاصعب في تجميلها بعد الجناية عليها وإهمالها  ,كما أن امر تجميلها  محرج نوعا ما عند بعض النساء.

هذه الاجزاء هي : 

  1. الصدر.
  2. المنطقة الحساسة.
  3. المؤخرة.

هذه الاجزاء قد لاتتذكرها بعض الفتيات والنساء الا عند الزواج وبعد الولادة.
مع أنها اجزاء جمالية مهمة جدا في خريطة جمال جسم المرأة. 
بل أن بعض النساء  ارتكز جمال جسمها  على احد هذه الاجزاء ...!!
هناك مستحضرات تجميل وعناية خاصة بكل جزء منها. 
كالمقشرات الخاصة, ومستحضرات للتنعيم,التبييض,الشد ,الترطيب والصقل.
وسنتعرض لتفصيل هذه المستحضرات بما يخدم جمال هذه الأجزاء ويعززه.

تكملة للعناية بالبشرة

أجزاء من الوجه والجسم تستحق ان تنال عناية خاصة:

الرموش:

قد يكون جمال الرموش ومايعنيه من طولهم وكثافتهم ولونهم الداكن 
هو ما يسم امرأة ما بالجمال . فأول ماتقع عينك على إنسان تنظر لعيونه.
وهناك مستحضرات للعناية بالرموش وزيادة طولها وكثافتها وتدكين لونها.
ولا قصد استعمال الزيوت للرموش,فمن الثابت تسببه بالمياه البيضاء للعين.
بل اقصد سيروم تطويل ,تكثيف وتقوية الرموش ولو مؤقتا.


الأسنان:

من مظاهر وعلامات الجمال الفم والاسنان الصحية النظيفة.
وللعناية بصحة ومظهر الاسنان وجمالها, يجب عدم الإكتفاء بتفريشها,بل 
الذهاب لطبيب الاسنان لفحصها وعلاج ما تحتاجه. 
تنظيفها بالفرشاة(ويفضل الكهربائية), 
استعمال الخيط الطبي, منظف اللسان. سائل للمضمضة وتعقيم الفم , 
وتعطير رائحته.

العنق:

يحتاج العنق لعناية هو الأخر مثل الوجه . وما يقدم للوجه يجب ان يشمل العنق,

بنفس المستحضرات والخطوات,

ذلك ان جلد العنق رقيق كما جلد الوجه واكثر,ويحتاج لعناية بمستحضرات تراعي رقته. 

فأول ما تبدء علامات الشيخوخة بالظهور تكون واضحة على العنق.

لذلك يجب ان يشمله التنظيف والتقشير والترطيب الداىم مع الوجه.

وقد تحتاج لمرطبات خاصة بالعنق . 






العناية بالجسم

 الجسم: 


الجلد :وهو أكبر عضو في جسم الانسان ويشكل الطبقة الخارجية للجسم ويقوم بحمايته.

كذلك الجلد أنواع مختلفة وذلك تبعا لعرق الإنسان والبيئة التي يعيش فيها. وعلى الإنسان حماية الجلد وتوفير العناية اللازمة له وألإهتمام به ليؤدي وظيفته كاملة , ولما له من دور في المظهر الجمالي للإنسان.
تهتم المرأة غالبا اكثر من الرجل بصحة جلدها وجماله وتعمل على توفير كل ما يحافظ على مظهره صحي وجميل.
وجلد الجسم اما ناعم او جاف. وذلك تبعا للوراثة والمكان الذي يعيش فيه الانسان.
والعناية بجلد الجسم وأعضاء الجسم كالصدر,الأطراف,اليدين,الساقين ,القدمين والمؤخرة,(نعم المؤخرة تحتاج لعناية أيضا لتبدو في مظهر جميل ورشيق ),  يمر عبر ثلاث مستويات....التنظيف...التقشير...الترطيب. وهذا لكل أجزاء الجسم بصورة عامة. لكن هناك أجزاء تحتاج لعناية مركزة ومضاعفة وعلاج خاص ,او لنقل عناية خاصة ,كالاجزاء التي تعاني من جفاف واسمرار. او الأصعب من ذلك التشققات البيضاء, السلولايت(قشرة البرتقال), الشعر المغروز في الجلد...ingrown hair.
لانستطيع فصل اليدين والاظافر او القدمين عن العناية بالجسم,فهما جزء منه ,ويجب الا ننساهم.
من عمل حمامات لليدين والقدمين(مانيكيور,بديكيور) , بغرض التنعيم,إزالة الزوائد الجلدية, قص الاظافر, إزالة سواد المفاصل , برد الاظافر والقدمين. معالجة بعض المشاكل الجلدية الخاصة كإسوداد جوزة القدم ,
او  اعلى القدم كله .



تركيب الشعرة وانواعه..

الشعر

تركيب الشعرة :


هي زوائد من البروتين تنمو على أجسام الكائنات الثديية (الإنسان,الحيوان), وتتكون الشعرة من بعض الخلايا غير الحية والمكونات السامة والضارة بالجسم ,فيفرزها الجسم على هيئة شعر يغطي أجسام الثدييات.


ينمو الشعر على جسم الجنين خلال الشهرين الاولين من عمر الجنين ويتركز في الحواجب والشفة العليا والذقن ,أما باقي المناطق فيظهر عليها الشعر في الشهر الرابع ويتكون الشعر من لب , قشرة , طبقة كينينية والغلاف الجذري الداخلي , ويبلغ العدد الإجمالي للشعر في الإنسان 5 ملايين شعرة منها 100,000 في فروة الرأس,ويسقط الشعر يوميا بمعدل 100 شعرة,اكثر او اقل قليلا. .

أنواع الشعر:

الشعر العادي
الشعر الجاف
الشعر الدهني
الشعر المختلط: وهو الشعر الدهني الفروة والجاف الأطراف.
ولكل نوع من هذه الأنواع طريقة لتنظيفه والعناية به.



تشترك هذه الأنواع في حاجتها إلى شامبو لتنظيفها ,سواء الشامبو الذي تصنعه شركات التجميل او الذي يمكن صنعه في المنزل. وكذلك هناك مايسمى شامبو تنقية الشعر...clarifying.
ثم هناك ملطف الشعر,وهذا اكثر مايحتاجه هو الشعر المجعد و الجاف للأطراف خاصة, ويجب ان لايلامس جذور الشعر, فقد يتسبب بتساقط الشعر ,حتى لو كانت الجذور جافة.
كذلك هناك حاجة لتغذية كل نوع من هذه الأنواع بما يناسبه من زيوت, فيتامينات واقنعة مغذية تصنع من الخضار والفواكه الطازجة كالافوكادو ,الجرجير ,العسل والزبادي.

طول الشعر وكثافته:

هناك مواد كثيرة تستعمل لتحفيز الشعر على سرعة النمو لزيادة طوله. أما كثافته,فليس بالإمكان ,ذلك ان كثافته مرتبطة بعدد البصيلات الموجودة في فروة الرأس,وهو عدد محدد منذ الولادة ووراثي,وليس بالإمكان زيادته.

تختلف طبيعة الشعر بحسب عرق الانسان: ناعم حريري,ناعم سميك الشعرة , مجعد ,متموج .
ولكل نوع طريقة للعناية به للمحافظة على لمعانه وحيويته. او لإعطاءه اللمعان والحيوية. والأفضل ترك الشعر حسب طبيعته, فلا تجعيد للناعم او فرد للمجعد. الجمال في الطبيعة التي خلقنا الله بها.
يحتاج الشعر الناعم لإعطاءه حجم ,والشعر المجعد لترطيبه وإضفاء الحيوية واللمعان وترتيب تجعداته او تموجه.
وهناك مشاكل عديدة يعاني منها الشعر مهما كان نوعه كالتساقط, جفاف اطرافه, الجذور الدهنية والأطراف الجافة او المتقصفة , تطاير اعلى الشعر(المنفوش), القشرة , بطء النمو والشعر الخفيف نتيجة لقلة او لسؤ العناية او عدمها.

إفتتاحية المدونة ..العناية بالبشرة


السلام عليكم

مرحبا بكم وبنفسي في مدونة جاردينيا ...
جاردينيا هو اسم جميل لزهرة بيضاء رقيقة , عطرة الرائحة وناعمة المظهر...وقد حملت إسم عالم النبات 
الاميركي الكسندر جاردن .

إهتمامات المدونة: 

تهتم هذه المدونة تهتم بجمال المرأة من كل النواحي ,من الداخل والخارج..
شعرها,بشرتها,جسمها....وما يتعلق بهم ويؤدي الى جمال المظهر والمخبر,من صحة,رياضة وتغذية..
وكذلك نقوم بعمل مراجعات لبعض مستحضرات العناية بجمال البشرة والجسم ,الجمال والصحة..

البداية ستكون للعناية ببشرة الوجه وماله علاقة بالوجه كالأسنان , والعنق. 

قبل أن ندخل في عملية العناية بالبشرة ,نود التعريف بماذا يقصد بالبشرة؟ 
ماهي البشرة ؟

البشرة هي الطبقة العليا من الجلد, اما السفلى فتسمى ألادمة. 


أنواع البشرة :

1-البشرة العادية.
2- البشرة المختلطة.
3-البشرة الدهنية.
4-البشرة الجافة.
5-البشرة الحساسة. والتي قد تكون جافة , دهنية, مختلطة او عادية. 

والأن الى البشرة الناضجة والتي هي اول اهتمامات هذه المدونة , وهي أيضا قد تكون حساسة,دهنية,جافة او مختلطة.
البشرة الناضجة يقصد بها بشرة المرأة بعد الاربعين. والتي تحتاج عناية  مكثفة 
ومستحضرات تحارب علامات شيخوخة البشرةا و جناية إهمال او سؤ العناية عبر السنين.

ماهي شيخوخة البشرة وكيف تحدث؟ 

شيخوخة البشرة هي تغيرات تحدث للطبقة الخارجية من الوجه وهي الجلد ثم تنتقل للطبقة الدهنية ومنها لطبقة العضلات. 
ومع وصولها لطبقة العضلات ندخل معها علاج تجميلي قوي الذي غالبا يكون جراحي.
تحدث شيخوخة البشرة لأنها امر حتمي كجزء من  مظاهر تقدم العمر .
لكن هناك عوامل خارجية تساعد في سرعة ظهور علامات تقدم عمر البشرة,
وهذه العوامل الخارجية تؤثر في جسم الانسان من الداخل مما يسرع من عملية الشيخوخة.


مثلا..عادة يقل انتاج الكولاجين بعد عمر الخامسة والعشرين, 
فلو كان الغذاء غني بالكولاجين ومحفز لانتاجه,لقل مقدار مانخسره من كولاجين وتباطأت سرعة فقدانه. 

العوامل التي تؤثر في مظهر البشرة سلباً:

 1-الشمس.
 2-التدخين.
 3-القلق ,التوتر والعصبية.
 4-تذبذب الوزن صعودا وهبوطا.
 5-قلة شرب الماء.
 6-عدم النوم ليلاً او السهر لوقت متأخر.
 7-استعمال مستحضرات عناية إما خاطئة ولاتناسب البشرة ومتطاباتها ,
او رديئة الصنع ومكوناتها رخيصة.
8-التعرض للإضاءة القوية المركزة على الوجه,او اشعة كجاهز الحاسوب بشكل دائم.
9-الطعام والشراب الغير صحي,كثرة السكر,مثلاً.
10- التلوث.
العوامل ليست مرتبة حسب خطورتها او اهميتها.
تحتاج البشرة لوقايتها او علاجها من اضرار هذه العوامل الى خطة تغطي كافة الجوانب 
من نظافة, تقشير,تنشيط, ترطيب للوقاية وعلاج ما اصابها من أضرار.
البدء بتنظيفها صباحا ومساء بالمنظف المناسب لنوع البشرة والعمر.
تقشير البشرة اما بمنظف مقشر يوميا او مقشر للبشرة مرتين او ثلاث اسبوعيا.
استعمال التونر (المنشط).
استعمال فيتامين سي صباحاً ,وحمض الهاليورنيك مساء.
ثم مرطب لترطيب البشرة وللوقاية من اضرار العوامل السابقة 
او مرطب علاجي لما أصابها من اضرار.
ولاننسى مع هذا الجدول الجمالي أن نعمل على وقف الدمار الذي نوقعه بالبشرةوذلك بتغيير عاداتنا اليومية من سهر وطعام غير صحي,
مع ضرورة استعمال واقي الشمس عند حاجتنا للتعرض للشمس. مع تجنب الشمس 
من الساعة العاشرة صباحا للثالثة بعد العصر.
ترك التدخين او تقليله لادنى حد.

هل يمكن لمطبخك أن يكون معملاً للجمال...!!

هل يمكن لمطبخك أن يكون معملاً للجمال...!! الليمون :  حبيب الملايين....من الذي لا يحب الليمون ...😭😭 الليمون من الخضار الجميلة الشكل ...