U3F1ZWV6ZTIzMTkyMTcxNDQ4NzI5X0ZyZWUxNDYzMTYyNzE5Njc5NA==

العطر...جمال لايغيره الزمن..

العطر...جمال لايغيره الزمن..جمال تخلده الذاكرة



العطر...جمال لايغيره الزمن..



الروائح الطبيعية هي حتما أجمل الروائح, رائحة المطر على العشب, رائحة  البحر, رائحة الزهور والاعشاب في موسم الربيع ..

كذلك بعض الروائح التي لانجدها في الطبيعة..لكن نصنعها من منتجاتها...كالقهوة والخبز..!

ولايقل عنها جمالاً رائحة العطور المستخلصة من مصادر طبيعية(كالزهور,الفواكه ), او مصادر حيوانية(المسك  , العنبر), الاخشاب (كالعود), او العطور الكيميائية الصنع.
كل هذه الروائح والعطور تضفي الكثير من الجمال على حياتنا اليومية ومناسباتنا..



ماهو العطر:

 ...هو نسب معينة من الكحول,الماء, جزيئات قابلة للتبخر تمزج معا في درجة حرارة الغرفة. وهذا هو سبب القدرة على شم العطر وتمييز رائحته.

وتختلف قوة رائحة العطر بحسب اختلاف نسب تركيبة العطر. وما يكتب على زجاجة العطر بالفرنسي هو مايدلنا على قوة تركيز المواد المكونة له. فكلمة عطر (perfume),% تعني ان نسبة الزيت العطري تصل ل25 .


بينما عبارة ( eau de parfum),  % تدل ان نسبة زيت العطر من 15-18 .


وتدل عبارة (eau de toilette) على أن الزيت العطري يُشكل ما نسبته 10% .


اما إذا كتب على زجاجة العطر ( eaux de cologne), فتدل على اقل نسبة ممكنة من زيت العطر.


كانت العطور الطبيعية هي الموجودة فقط,حتى تم إكتشاف المركبات العضوية,مما جعل صناعة العطورالكيميائية  تزدهر, ذلك أن العطور الكيميائية اكثر ثباتا وتدوم لمدة اطول.


تعتمد صناعة العطور الكيميائية على مزج الجزيئات العلوية والتي تتصف بأنها سريعة التبخر وذات الحجم الأقل مع جزيئات الوسط التي تتبخر بعد تبخر الجزيئات العلوية ,كما انها ذات حجم متوسط.

وتمتزج جزيئات الطبقة العلوية والوسط مع جزيئات القاعدة التي تحتاج لوقت اطول منهما لتتبخر.
والروابط الداخلية بين جزيئات هذه الطبقات هي التي تحدد عملية التبخر وسرعتها.
وكلما كانت الجزيئات اكبر كانت الروابط اقوى.


أنواع العطور:


عطور مستخلصة من الحمضيات,كالبرتقال والليمون.

الفواكه ...كالتفاح ,الفراولة وغيرها.
الزهور , وتوصف أنها عطور انثوية,وترمز للرومانسية وتوحي بالهدؤ.
الخضراء,تناسب الجنسين.
وعطور المحيط,وهي مركبات صناعية ورسمية تصلح للقاءات العمل.
الشرقية العربية, ذات الاصل الحيواني كالمسك والعنبر,تكون قوية لوحدها وعند مزجها بالزهور تخف رائحتها وتصبح انعم والطف.
العطور الحارة,والتي تشبه روائح التوابل كالهيل والقرفة .


 :أهم المشاكل الناتجة عن استخدام العطور:



  1. . الصداع واحيانا يصاحبه شعور بدوخة او دوار.(العطور القوية جداً والرخيصة).
  2. . تهيج الأنف والحنجرة(قد تشعر بشيء في الحنجرة او سيلان الانف بسبب العطر.
  3. . تهيج العين (احمرار العين وقد تدمع).
  4. . السرطان
  5. . إلتهاب الجيوب الأنفية(سبب ذلك الربط بين العطور وهذه الاعراض والمرض هو كمية المواد الكيميائية التي يتم خلطها معا لتصنيع تلك العطور,وقد لايذكر اسمها ضمن مكونات العطر. كما قد يعاني شخصا ما من مشاكل جلدية او في الجهاز التنفسي وهذه المركبات تفاقم الوضع سوءاً).


وليست العطور الصناعية هي التي تضر فقط,بل بعض العطور الطبيعية ايضا .


افضل مكان لوضع العطر: 



ضعيه ولا تدعكيه على الجلد,دعكه بشدة يعجل بتلاشي العطر .
يوضع العطر في اماكن النبض حيث حرارة الدم مما يساعد على ثبات العطر,
خلف الاذنين,اماكن تعليق الاقراط ,وراء الركبتين,المرفقين الداخليين والمعصمين.

يفضل وضع بعض المرطب او الفازلين قبل وضع العطر وذلك لتثبيت العطر وقتا اطول.


 تتكون روائح العطر من ثلاثة اجزاء:


1-مقدمة العطر :


هي الرائحة التي نشمها اول خمسة عشر دقيقة من وضع العطر ,عادة تكون رائحة غريبة وغير لطيفة, كالتوابل. تثير الاهتمام ,لكنها لاتبقى من الوقت بما يكفي لتشكل ازعاج .


2-ذاكرة العطر او قلبه:


وهي الرائحة التي تتبين بعد ثلاث او اربع ساعات من وضعها. صنعت هذه الرائحة لتتلاشى ببطء اكثر,وغالبا تكون هي الرائحة التي تنطبع في الذاكرة عن العطر , وإذا كان العطر مستخلص من الزهور,ففي هذا الجزء  من رائحة  العطر تجد خلاصة الزهور.



3-قاعدة العطر: 


وهي الجزء  من رائحة العطر التي تلتصق فيه الرائحة بعناد بالجلد متشبثة به.وتدوم رائحة قاعدة العطر لمدة من خمس لثمان ساعات بعد وضعه. تصنع قاعدة العطر غالبا من مصادر خشبية (كالعود), مائية, طحالب والمسك.


من منّا يستغني عن العطر وجماله!


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة